تقرير بسيط عن تحالف الوسائط المفتوحة Alliance for Open Media


(محمد سرحان) #1

في البداية أردت أن أكتب هذا الموضوع في موقع حسوب IO؛ لأني بالأساس أكمل ما بدأت بكتابته في موضوع كتبته و تجدونه على هذا الرابط، لكن فضلت كتابته في أسس على افتراض أنه سيلقى اهتماماً أكثر.
في فبراير 2010، استحوذت گوگل Google على شركة On2 Technologies، شركة لم تكن معروفة إلا لمن يهتم بتقنيات الحواسيب، و تحديداً في ألعاب الفيديو، لأن تقنيات الشركة برزت في الألعاب، و تحديداً في مقاطع الفيديو الحركية Full Motion Video و اختصاراً FMV، و لأن الأقراص الضوئية CD كانت ذات سعة كبيرة في ذلك الوقت، فقد برز اسم الشركة في الأجهزة التي تشغل CD، و كانت الألعاب بها FMV، و كانت تقنيات On2 Technologies إحدى التقنيات المستخدمة في ترميز أو encoding لهذه FMV.
لم يقتصر وجود تقنيات الشركة على الألعاب فقط، بل شمل هذا كل المجالات التي تتضمن الفيديو بها، مثلاً أحد تطبيقات المكالمات المرئية و هو سكايب Skype يستخدم ترميز VP7 في الماضي، قبل الانتقال لترميز AVC أو ما يعرف باسم H.264 من أجل دعم الاتصال بجودة عالية و دعم دقة Full HD.
عند الاستحواذ، كان آخر تقنيات الترميز لدى الشركة هو VP8، و على أساسه، بدأ مشروع WebM، و هو مشروع لتطوير حاوية وسائط تستخدم هذا الترميز الأحدث أي VP8 من أجل مقاطع الفيديو الموجودة في الإنترنت، و منها انطلق أيضاً مشروع WebP الذي هو الآخر يستند على ترميز VP8 لكن لاستخدامه في ترميز الصور.
مع نهايات 2010، برزت تقنية HTML5 التي يراها كثيرون بديلاً لتقنيات الويب المعتمدة على الملحقات مثل Flash، و كان أبرز ما ميز HTML5 هو تضمين الفيديو، و من هذا المنطلق، استخدمت مقاطع WebM المستندة غلى ترميز VP8 في يوتيوب YouTube، و كانت مقاطع WebM تأتي مع ترميز صوت Ogg.
مع الانفجار الكبير في استخدام الإنترنت، دعت الحاجة لتطوير تقنيات ترميز الفيديو من أجل ضغط أفضل. إحدى الميزات التي صاحبت HTML5 هي ما يسمى Dynamic Adaptive Streaming over HTTP أو اختصاراً DASH، و هي تقنية صممت من أجل تحميل أجزاء صغيرة من مقاطع الفيديو بدل تحميل المقطع بالكامل. لم يكن ترميز VP8 مهيأً لهذا، لذا بعد التطوير، برز ترميز VP9. لم يقتصر VP9 على دعم DASH فقط، بل إنه حتى ينافس ترميز H.264 في إمكانية ضغط الفيديو، و لهذا صار الترميز الافتراضي لمقاطع الفيديو في يوتيوب، و هو الترميز الوحيد المستخدم للمقاطع ذات دقة أعلى من 1080p. طبعاً استمر التطوير من أجل ترميز جديد كان من المفترض أن يسمى VP10، لكن هذا توقف فجأة.
برز مؤخراً ترميز High Efficiency Video Encoding أو اختصاراً HEVC و المعروف باسم H.265. هذا الترميز هو المستخدم في البث الفضائي لدقة 4K، و المستخدم حصراً في الأقراص الضوئية Ultra HD Blu-Ray (التي تختلف عن أقراص Blu-Ray التقليدية و حتى أنها تتطلب مشغلات جديدة تدعمها)، و مؤخراً دعم رسمياً في هواتف أبل الجديدة. تبرز المشكلة هنا في تكاليف الترخيص، و التي بدورها تزيد من سعر المنتج. الأمر لا يقتصر على المنتجات التي نشتريها، بل حتى و مع بروز خدمات البث على الإنترنت، يتطلب الأمر دفع تكاليف الترخيص باستمرار و توقيع اتفاقيات و ما إلى ذلك من إجراءات. تكاليف الترخيص هذه تدفع لأن تلك التقنيات عبارة عن ملكية فكرية محمية ببراءات اختراع، و في حالة HECV فإن التكاليف تدفع لمؤسسة MPEG-LA، الطرف المسؤول عن ترخيص تقنيات HEVC للأطراف الأخرى من الشركات و المؤسسات.
بالتوازي مع هذا، كان يوجد تعاون بين Mozilla و Cisco من أجل تطوير ترميز للفيديو مخصص للإنترنت (أقصد أنه يدعم DASH و دقات عالية مع حجم صغير و هكذا). هذا الترميز سمي Internet Video Codec لكنه عرف أيضاً باسم NETVC. هذا المشروع حظي باهتمام Internet Engineering Task Force أو IETF من أجل جعله معيار للإنترنت. للمشروع مستودع في github، لكن آخر تحديث له كان منذ قرابة الثلاث سنوات. لا أعلم ما هو وضعه في الوقت الحالي.
كل ذلك جعل مجموعة من الشركات تتحالف من أجل تطوير ترميز جديد للفيديو بحيث يكون خالٍ من تكاليف الملكية أي royalty-free و يتاح بحرية لأي طرف يرغب باستخدامه. أطلق على هذا التحالف اسم التحالف من أجل الوسائط المفتوحة Alliance for Open Media و يعرف اختصاراً باسم AOMedia. يضم هذا التحالف 30 طرفاً من الشركات التقنية في مختلف المجالات. حالياً العمل جارٍ على تطوير ترميز AOMedia Video 1 أو AV1، و الذي من المتوقع أن تكتمل مواصفاته في الرابع الرابع من 2017. يضم هذا الترميز عناصر عدة مستخدمة في ترميزات Daala المستخدم في مقاطع ogv التي نجدها في ويكيبيديا و Thor الذي تطوره Cisco و VP10 الذي كان من المفترض أن يكون الترميز القادم المستخدم في يوتيوب. ترميز AV1 مطور خصيصاً ليدعم أحدث التقنيات مثل الدقات العالية التي تصل UHD و معدلات إطارات عالية تصل 120 هرتز، و عمق ألوان أعلى من 8 بت (تحديداً 10 بت و 12 بت).


(Mahmod Mohamed)) #2

مقال غني بالمعلومات ومتعوب عليه
سلمت يداك


(هلال العامري) #3

هل تقصد الربع الرابع؟
هذا يعني أننا قد أصبحنا في الطريق إليها :slightly_smiling_face:


(محمد سرحان) #4

نعم، أقصد الربع الرابع، و لكن لأني كتبت الموضوع على عجالة، وقعت في بعض الأخطاء المطبعية.
لا شك أن انتهاء المواصفات لا يعني جاهزية الاستخدام. الأمر ليس بتلك البساطة. في حالة ترميز AV1، سيحتاج الأمر بعض الوقت حتى تدعمه تطبيقات تشغيل الفيديو و المتصفحات، و تعتمده الشركات مثل مايكروسوفت لتستخدمه في سكايب مثلاً، و في حالة محادثات سكايب، سيتطلب أطراف المحادثة تحميل أحدث نسخة تدعم هذا الترميز (في حال استخدمته مايكروسوفت).