إلقاء نظرة حول النسخة الجديدة الخاصة للتصفح الآمن ، Firefox Focus


(هلال العامري) #1

هذا التطبيق حاز على ثقة وإعجاب الجمهور في جوجل بلاي ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث أنه حصل على تقييم 4.5 /5 على متجر الآندرويد الأساسي جوجل بلاي.
وهو لا يزال في الإصدار الأول 1.0 وحصل على ملايين التحميلات في فترة وجيزة
حيث قدمته الشركة العريقة موزيلا بحلة جديدة ومعنى متفرد
حيث جاء في الوصف أن موزيلا تؤمن بحرية الإنترنت وتحارب من أجله من 1998 كما يؤمنون بأحقية الجميع في التحكم بحياتهم الإنترنتية!!
وهذا ما يجعل الثقة في هذا المنتج عالية ومن شركة محترمة وعريقة وتملك تاريخا مشرفا!
بصراحة عندما صدر وانتشر كنت غير مهتم وأشعر بأنها مجرد هبة وموضة فارغة لا تلبث أن تنتهي ، ولم أصدق بكل ذلك الكلام الكثير والكبير عنه بحجة أن فايرفوكس العادي يفي بالغرض ويؤدي المهمة!
ولكن تغيرت فكرتي تماما عنه بعد أن حصل لي موقف شخصي جعلني أستبعد المتصفحات العادي من توفيره لي وجاء هذا المتصفح الجديد في المقدمة وقبل أن أفكر بعمق
ولكن لماذا سيهتم الناس باستخدام هذا التطبيق؟
ما الملهم وما الفريد من نوعه هنا فيه؟
ببساطة هذا التطبيق العظيم يعطيك هذه المزايا المهمة جدا:

  • الخصوصية التلقائية
    وهذا بصراحة أمر نفتقده في كل المتصفحات تقريبا ، حيث أن هذا وفر حظرا لكل متعقبات الوب بدون الحاجة للبحث والتنقيب!!
    وفوق هذا فهو لا يخزن تاريخ بحثك سواء كلمات السر أو الكعكات أو الملفات المخبئة…ويمسحها مباشرة بضغطة من الشاشة الرئيسية!!
    يوفر لك حقيقة معنى “لا تترك آثارك”
  • التصفح السريع
    حيث أنه الأسرع على الإطلاق في عالم المتصفحات علاوة على ذلك فإن التخلص من الإعلانات والمراقبات في الخلفية فوق أنه يريحك فهو يجعل بحثك أسرع وببيانات أقل والأخيرة هي معضلة الشعب العربي :joy::disappointed_relieved::upside_down_face:
  • قلة استهلاك العتاد إضافة لتوفير البيانات
  • تصفحك خاص منذ البداية للنهاية حيث لن يراقبك أحد "باستثناء مزودي الخدمة في حالة لم تستخدم VPN "
  • أنيق ونظيف سهل وجميل ، بل هو الأسهل على الإطلاق حيث أنه مخصص ببساطة لتقوم بعملك في مهمة واحدة وبدون أعباء!
  • حمايتك من التجسس
  • ستتخلص من قلق الإعلانات المتهالك.
  • الحفاظ على عمر البطارية .
  • يحافظ على حقوقك القانونية للتصفح والوصول لأي من الصفحات التي يمنعك الآخرين منها.
  • الشركة المنتجة له لها تاريخ وباع طويل في هذا المجال حيث أنه صمم لحمايتك وتأمينك بشكل سريع وخفيف.
  • إبقاء الإنترنت عالم حر وصحي بعيدا عن الانتهاكات الحمقاء.
  • أنه مبني على فايرفوكس الأم وهذا يضيف قوة إلى قوته.
  • يتكامل مع فايرفوكس، لأنه يوجد خيار "إكمال التصفح في فايرفوكس الأساسي " بالقائمة.
  • حر وآمن وخفيف ماذا تريد أكثر من ذلك؟
    والأدهى من ذلك أنه يجيء بمساحة 2.2 ميغا !! :grin: وهذا سيوفر الاستهلاك الشره لمتصفحات هذه الأيام حيث أقلها يستهلك 85 ميغا من المساحة "لأن هذا الأمر يهم من لديه 4 و8 جيغا من ذاكرة الهاتف ":hugs:
    ولكن أكثر ما يعيبه هو
  • عدم توفره لكافة أنظمة التشغيل :thinking:
  • عدم توفر إمكانية تصفح عدة صفحات “ألسنة” معا في ذات الوقت، ولا ندري متى ستتوفر :confused:
  • يوفر محرك بحث جوقل بشكل أساسي وهذا خطأ، المفترض أنهم جعلوا "دك دك غو " هو الأساسي لكونه أقوى وأأمن، مع ذلك يوفر خيار عدة متصفحات أخرى كتويتر وويكيبيديا والرائع “غو”
  • لا يبدوا ذكيا بما فيه الكفاية :slightly_smiling_face:
  • صدر للآيفون ابتداء كحامي لمتصفح سغاري
  • لا يزال متوسط الأمان حيث أنه لا يجاري المتصفحات الأمنية المتخصصة :zipper_mouth_face:
    ولكن هناك مجال جيد له، وهو لا يال في الإصدار الأول ، لن ننسى كيف قفز الفايرفوكس من لإصدار الثالث إلى الأعجوبة الحالية الإبداعية في إصدارها الخامس والخمسين :relaxed:
    إذا ماذا بعد ؟ وأين الطريق؟
    هل يناسب هذا المتصفح أن يكون أساسيا في أحد أنظمة التشغيل اللوحية؟
    إلى أين سنصل؟ وما رأيكم وتجربتكم معه؟
    منقول من هنا : إلقاء نظرة سريعة حول المتصفح الآمن ، Firefox Focus

(Roaa Salafia) #2

عن نفسي انا جربته ووجدت اكثر من رائع وفيه كل المميزات التي ذكرتها ماعدا فتح المواقع المحجوبة ليست موجودة فيه والباقي موجود وهو متصفح خفيف جدا وسريع وانصح الجميع بتحميله